أطلقت الشركة السعودية للمعلومات الائتمانية (سمة) مؤخرًا مؤشر أسعار المنازل في المملكة العربية السعودية، وقد تم بناء هذا المؤشر اعتمادًا على عينة تحوي على أكثر من 40 ألف سجل عقاري مقدمة من بعض كبار مقدمي خدمات التمويل العقاري في المملكة. حيث يقيس هذا المؤشر التغير في أسعار العقارات السكنية بشكل ربعي ابتداءً من الربع الأول لعام 2013م، وبنقطة أساس للمؤشر وهي 100 نقطة. الجدير بالذكر أنّ المؤشر تم بناؤه باستخدام أسلوب الانحدار الهيدوني (التسعير حسب المنفعة) (Hedonic Regression)، وهو نفس الأسلوب المستخدم في عدد من مؤشرات أسعار المنازل الرئيسة في عدة دول، كالمملكة المتحدة وأستراليا وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية.

    وقد ارتفع مؤشر أسعار المنازل 9 نقاط بنهاية الربع الأول من عام 2017م ليصل إلى 83 نقطة مقابل 74 نقطة بنهاية الربع الرابع من نفس العام، وهذا يمثل أول ارتفاع ملحوظ في متوسط قيم أسعار العقارات السكنية منذ الربع الرابع لعام 2015م. بينما انخفض مؤشر أسعار العقارات السكنية بشكل مطرد خلال العام 2016م من 90 نقطة في الربع الأول من العام إلى 74 نقطة بنهاية الربع الرابع من نفس العام. وعلى الرغم من الارتفاع الملحوظ في الربع الأول من عام 2017م إلا أنّ المؤشر لا يزال يسير تحت نقطة الأساس للمؤشر وهي 100 نقطة.  

وبنظرة عامة على أسعار العقار، وفي خلال الربع الأول من العام 2017م؛ حققت المنطقة الوسطى أعلى سعر للعقارات؛ حيث بلغ السعر المتوسط للمتر المربع حوالي 2575 ريال بينما بلغ السعر في الرياض 2948 ريال للمتر المربع، وحصلت المنطقة الجنوبية على أقل سعر متوسط للمتر المربع ليبلغ السعر ما يقارب 1171 ريال للمتر المربع.

وتعليقًا على نتائج مؤشر أسعار المنازل؛ ذكر الرئيس التنفيذي لسمة، نبيل المبارك، أنّ سمة قد أطلقت مؤشر أسعار المنازل السعودي، استنادًا على عينة متينة من البيانات ذات الجودة العالية للعقارات السكنية مع مراعاة أفضل الممارسات الدولية والمنهجيات الإحصائية في هذا المجال والتي تُستخدم في إعداد مثل هذه المؤشرات. وأشار إلى أنّنا في سمة نطمح بأن يكون هذا المؤشر – والذي ستقوم سمة بنشره بشكل ربعي-سيكون وبشكل سريع أحد أهم المؤشرات الاقتصادية لصنّاع القرار والبنوك ومقدمي خدمات التمويل العقاري بالإضافة للمستهلكين في جميع أنحاء المملكة.

ويعكس الصعود الحاصل في أسعار العقارات السكنية في المملكة خلال الربع الأول من العام 2017م ما تمت ملاحظته بالنسبة لأنشطة التمويل العقاري والتي اشتمل عليها مؤشر سمة للتمويل العقاري الذي أطلق مؤخرًا أيضًا. حيث أنّ الاتجاه الصاعد في متوسط أسعار العقارات السكنية، والذي جاء مصحوبًا بارتفاع في الاستعلامات الائتمانية لمنتجات التمويل العقاري وكذلك القروض الجديدة المسجلة، يعكس وبشكل جلي قيام المستهلكين وبشكل نشط بالاستثمار في قطاع العقار مجددًا بعد تباطؤ وتيرة السوق والصعوبات التي مر بها في عام 2016م. وكذلك قيام مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) مؤخرًا بتخفيض نسبة الدفعة المقدمة لقيمة العقار السكني من 30 في المائة إلى 15 في المائة كان له أثر بشكل إيجابي على متوسط أسعار العقارات السكنية.

يجدر بالذكر أنّ مؤشر سمة لأسعار المنازل للربع الثاني سيتم نشره في شهر أغسطس 2017م.