سعياً لرفع جودة التعاملات الائتمانية لكافة منتسبيها ، انضمت غرفة جدة للشركة السعودية للمعلومات الائتمانية ( سمة)   عبر اتفاقية عضوية  للتعرف على السلوكيات الائتمانية  لأكثر من 130 ألف من منتسبيها  وتقييم ملاءتهم المالية ، وبناء تقرير شامل  يرتكز على معلومات دقيقة ومحدثة  . ومثل غرفة جدة في توقيع الاتفاقية أمين عام الغرفة المهندس عماد بن محمد هاشم فيما مثل سمة نائب الرئيس التنفيذي خالد بن محمد الشريف نيابة عن رئيسها التنفيذي.

من جانبه ، أوضح أمين عام غرفة جدة عماد هاشم أن الانضمام لعضوية سمة يأتي ضمن أهداف الغرفة للوقوف على السلوكيات الائتمانية لمنتسبيها وفق نظام المعلومات الائتمانية ولائحتها التنفيذية ، تعزيزاً للشفافية ، ولإدارة المخاطر الائتمانية  المستقبلية بشكل أفضل من خلال الاستفادة من سمات ( نظام الشركات) و  تجربة سمة الرائدة في صناعة المعلومات الائتمانية في  السوق السعودية لقطاع الأعمال.

كما عبر الرئيس التنفيذي لسمة سويد بن محمد  الزهراني عن سعادته لانضمام غرفة جدة لعضوية سمة والتي تأتي ضمن خطط سمة الاستراتيجية لتغطية كافة القطاعات ذات العلاقة ،  مؤكداً أن سمة تعمل على جمع  المعلومات الائتمانية عن المستهلكين ، وتبادلها لتوفير بنية أساسية مالية فعّالة يمكن الاعتماد عليها لضمان النمو الاقتصادي المستدام ، وزيادة ثقة المقرضين والمستثمرين ، والحد من تباين المعلومات الائتمانية ، و رفع الجودة النوعية لصناعة المعلومات الائتمانية والتوسّع في الائتمان بما يساهم في تحفيز النمو الاقتصادي وفق توجيهات مؤسسة النقد العربي السعودي ( ساما) وبما يتماشى مع اللائحة التنفيذية المقرّة.

 يذكر أنّ سمة ومنذ تأسيسها في عام 2002م ومن ثم انطلاقتها في عام 2004م وهي  تلعب دوراً رئيساً ومهماً في توفير المعلومات  الائتمانية الصحيحة وتبادلها في السوق السعودية  وفق مبادئ الشفافية والحياد  لتجنّب إعاقة نمو سوق الائتمان، والحفاظ على سلامة وكفاءة العمليات الائتمانية من المخاطر في الأنشطة الاقتصادية، والارتقاء بمستوى الأداء الاقتصادي بشكل عام، وتحقيق الأهداف الموحّدة لتعزيز الاستقرار الاقتصادي والتنموي للمملكة ، وذلك تماشياً  وأهداف رؤية المملكة 2030 وسعيًّا نحو تحقيق تطلّعاتها.